الرئيسيه التسجيل

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
هام يا غير مسجل [ الكاتب : مهيد رسلان - آخر الردود : خالددفع الله - ]       »     السوكي مدينة تحتل سقف الذاكرة ^ [ الكاتب : وليد محمد طه - آخر الردود : وليد محمد طه - ]       »     ((الجهنّميِّة )) [ الكاتب : وليد محمد طه - آخر الردود : وليد محمد طه - ]       »     السعودية [ الكاتب : الشفيع العشاري - آخر الردود : متوكل عبدالله - ]       »     أروع قصة في صفاء النية [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : عصام ودالحاج - ]       »     أمي ومراحل حياتي [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : عصام ودالحاج - ]       »     السفير عماد بدر [ الكاتب : د . عادل علي كبار - آخر الردود : أمين عبدالله - ]       »     للصورة قصة [ الكاتب : د . عادل علي كبار - آخر الردود : أمين عبدالله - ]       »     مقتطفات أعجبتني ,, لعلها تعجبكم أيضاً [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : مهديكا - ]       »     فلا تنسى وعد الله [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : مهديكا - ]       »    



الإهداءات



 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 10:01 AM   #27
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 49
وليد محمد طه is on a distinguished road
افتراضي رد: السوكي مدينة تحتل سقف الذاكرة ^

نصيف روماني
حضوره فى قلب السوق كان مثال للتواد والتعايش السلمي الذى يجمع "ناس السوكي" وهو نموذج للعشرة الطيبة التى لم يحجبها العرق ولا الدين ولا ما سوى ذلك ، هذا الرجل بإبتسامته وحسن خلقه جعل من قلوب الجميع أبواب مشرعة فأحبه أول من أحبه الكادحــين "العتّـــــالـة" وخصوه دون غيره بأن يكون قوىٌ أمين على ما يكسبون من مال وهو النصراني .
هذا الرجل ما مرّ على أحد إلا ومازحه ولاطفه أذكر تماما خط سيره بنهاية اليوم يبدأ من محله مارا بمحاذاة الجزارة ثم يسارا بمحاذاة بنك الخرطوم وهكذا إلى ان ينتهى بقهوة أحمد الجاك ثم ينحرف يميناً ثم يسارا لينتهى فى بيته .
عندما تركنا السوكي فى العام 1992كان هذا الرجل ما يزال هناك وعلمت مؤخرا أنه إرتحل إلى أمدرمان ربما ، أتمنى أن يكون كل أهل المنطقة قد أوفوه حقه بتكريم يليق بقامته لأنه يستحق.
كم هو أخضر قلبك أبو نبيل
__________________
إذا لم تكن مطرا يا حبيبي ...
فكن شجرا مشبعا بالخصوبة ...
كن شجرا

وإن لم تكن شجرا يا حبيبي

فكن حجرا مشبعا بالرطوبة...
كن حجرا
وإن لم تكن حجرا يا حبيبي ...
فكن قمرا في منام الحبيبة...
كن قمرا

أمرأةٌ كانت تلَّقي إبنها طُرقاً للحياة في محفل جنازته...

(محمود درويش )
وليد محمد طه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.