الرئيسيه التسجيل

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
هام يا غير مسجل [ الكاتب : مهيد رسلان - آخر الردود : خالددفع الله - ]       »     السوكي مدينة تحتل سقف الذاكرة ^ [ الكاتب : وليد محمد طه - آخر الردود : وليد محمد طه - ]       »     ((الجهنّميِّة )) [ الكاتب : وليد محمد طه - آخر الردود : وليد محمد طه - ]       »     السعودية [ الكاتب : الشفيع العشاري - آخر الردود : متوكل عبدالله - ]       »     أروع قصة في صفاء النية [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : عصام ودالحاج - ]       »     أمي ومراحل حياتي [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : عصام ودالحاج - ]       »     السفير عماد بدر [ الكاتب : د . عادل علي كبار - آخر الردود : أمين عبدالله - ]       »     للصورة قصة [ الكاتب : د . عادل علي كبار - آخر الردود : أمين عبدالله - ]       »     مقتطفات أعجبتني ,, لعلها تعجبكم أيضاً [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : مهديكا - ]       »     فلا تنسى وعد الله [ الكاتب : متوكل عبدالله - آخر الردود : مهديكا - ]       »    



الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-2013, 01:13 PM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية متوكل عبدالله
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السودان - الدمازين
المشاركات: 627
متوكل عبدالله is on a distinguished road
افتراضي رسالة الى كل المسؤلين من الوالي الى الموالي

نظرا لما لشهادة الزور من أضرار ومخاطر على الأفراد والمجتمعات فقد ورد ذمها في كتاب الله وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
يقول الله: (وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً) (الفرقان:72). و يقول: (فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ) (الحج:30). ويقول : (وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَراً مِنَ الْقَوْلِ وَزُوراً) (المجادلة:2).
وعن أبي بكرة – قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر (ثلاثاً)؟" قالوا: بلى يا رسول الله، قال: "الإشراك باللهوعقوق الوالدين" وجلس وكان متكئاً فقال: "ألا وقول الزور"، قال ابن حجر في قوله: "وجلس وكان متكئاً" يشعر بأنه اهتم بذلك حتى جلس بعد أن كان متكئاً، ويفيد ذلك تأكيد تحريم الزور وعظم قبحه، وسبب الاهتمام بذلك كون قول الزور أو شهادة الزور أسهل وقوعاً على الناس، والتهاون بها أكثر، فإن الإشراك ينبو عنه قلب المسلم، والعقوق يصرف عنه الطبع، وأما الزور فالحوامل عليه كثيرة، كالعداوة والحسد وغيرها، فاحتيج للاهتمام بتعظيمه وليس ذلك لعظمها بالنسبة، بل لكون مفسدة الزور متعدية إلى غير الشاهد بخلاف الشرك فإن مفسدته قاصرة غالباً.
بل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حذر من الزور وقوله والعمل به حتى قال: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه". رواه البخاري
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور))
متوكل عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.